أخبار عاجلة
الرئيسية / السحر العين الحسد / علاج السحر المشروب

علاج السحر المشروب

علاج السحر المشروب

 

وللسحر أنواع حسب الطريقة المعمول بها أو حسب طريقة تلقيه من قبل المسحور فقد يتلقاه المسحور عن طريق الطعام الذي يتناوله فيسمى عندها سحر مأكول، أو يكون في المشروب فيشربه المسحور ويسمى عندها السحر المشروب وهو موضوع مقالتنا لليوم وسوف نتحدث عن أعراضه وكيفية علاجه بشيء من التفصيل.

ما هو السحر المشروب

السحر المشروب هو سحر معمول للشخص من قبل شخص آخر بهدف الإضرار به وأذيته، ويكون من خلال إطعامه أو جعله يشرب مواد سامة تأخذ ألوان عديدة مثل الأصفر أو الأحمر وتكون مضرة تدخل إلى الجسم وقد تتمركز في مكان واحد يشعر المسحور عن هذا المكان بالألم، أو ينتشر السحر في معظم أجزاء الجسم
.
ما هي أعراض السحر المشروب على المسحور

الإحساس بألم في أسفل البطن ويكون شديدًا جدًا كأنّ أمعاء البطن تتقطع.
الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ في معظم الحالات.
ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل عام.
انعدام الشهية وعدم الرغبة في تناول أي شيء.
المعاناة من صعوبة في التنفس والاختناق وخاصة عند النوم.
المعاناة من الإمساك وعدم القدرة على الإخراج.
الضبابية في الرؤية.
الإحساس بألم شديد أسفل الظهر.
إن العضو في الجسم الذي يشعر به المسحور كثيرًا ويعاني فيه من الألم غالبًا ما يكون هو موضع السحر فمثلًا عندما يتمخط المسحور ويكثر من البصاق فهذا يدل على تمركز السحر في الرأس، وعندما يعاني المسحور من تورم اليدين أو الرجلين فهذا يدل على وجود السحر فيهما، وعندما يشعر بوجود شيء يتحرك في بطنه فهذا يعني أن سحره موجود في بطنه وهكذا.
تصبح رائحة فم المسحور كريهة جدًا.
تغير حالة المسحور المزاجية بسرعة فيتغير من الفرح إلى الحزن مثلًا ومن الانشراح إلى الضيق ومن الضحك إلى البكاء.
المعاناة من صداع قوي في الرأس.
انطلاق الغازات بكثرة.
يزداد ألم المعدة عند النساء في فترة الدورة الشهرية.
التعرق الشديد وارتفاع حرارة الجسم وخاصة عند العلاج حتى يصل المسحور إلى مرحلة الارتياح والشفاء وخروج السحر منه.
يكون المسحور دائم البكاء والحزن والقلق دون سبب محدد.

ما هو أفضل علاج للتخلص من السحر المشروب نهائيًا

يكون علاج السحر المشروب من خلال الرقية الشرعية المعتمدة على الآيات القرآنية الكريمة والحديث الشريف، بالإضافة إلى الأعشاب والخلطات التي تساعد مع الرقية على خروج الجن والسحر من جسد المسحور.
علاج السحر المشروب بالقرآن الكريم

الآيات القرآنية هي كلام الله تعالى المبارك الذي يفر منه الشياطين والجن الكفرة، لذلك فإن تلاوة الآيات القرآنية من قبل المسحور أو سماعه له أو كتابته وشرب ماءه كفيل بطرد الجن والسحر من جسم المسحور.

ومن أفضل هذه الآيات القرآنية نذكر سورة الفاتحة وسورة الكرسي وسورة البقرة والمعوذات وسورة الإخلاص والزلزلة والكافرون وبعض الآيات القرآنية مثل قوله تعالى : ( وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباءً منثورًا ).

وقوله عز وجل: ( واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون ).

(وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم ° فلما جاء السحرة قال لهم موسى ألقوا ما أنتم ملقون ° فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله إن الله لا يصلح عمل المفسدين ° ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون) وغيرها وذلك كما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة.

لذلك حتى وبعد التخلص من السحر يجب المداومة على تلاوة هذه السور والآيات وذكر الله تعالى كثيرًا.

وذلك بالإضافة إلى الصلاة والإكثار من الدعاء والاستغفار وعدم إهمال أذكار الصباح والمساء والحرص على المداومة عليها فهي تقي الإنسان من العين والسحر، بالإضافة إلى الصوم والصدقة والأعمال الحسنة.

علاج السحر المشروب بالوصفات والخلطات والأعشاب

يمكن علاج السحر من خلال إحضار عدة أكواب من الماء (ما لا يقل عن ثمان أكواب) يضاف إليها ملح (ثلاثة ملاعق كبيرة) حتى يذوب في الماء ثم يقرأ عليها الآيات الخاصة بالتخلص من السحر

وبعدها يقوم المسحور بالشرب منه عدة أكواب ولأكثر من مرة حتى يشعر بخروج السحر بإذن الله.

يمكن علاج السحر أيضًا بإضافة عشبة الراوند إلى كأس من اللبن يتم خلطهما جيدًا وقراءة الآيات الخاصة بعلاج السحر ثم يقوم المسحور بشربه أكثر من مرة ليحصل على النتيجة المطلوبة.
كما يمكن إضافة عشبة الترياق إلى كأس من اللبن ثم خلطهما جيدًا وقراءة آيات التخلص من السحر ثم تناول هذا المشروب تدريجيًا حتى يبطل السحر.
تفيد أوراق السنا مكي المغلية بالماء بعد قراءة آيات علاج السحر عليها في طرد السحر من الجسم والتخلص منه نهائيًا.

وتستطيع إضافة حبة البركة والزنجبيل أيضًا إلى أوراق السنا مكي.

يمكن خلط عدة ملاعق كبيرة من العسل (من خمس إلى سبع ملاعق) بحبة البركة وإضافة زيت حبة البركة أيضًا إليهما ثم خلط هذه المكونات جيدًا وقراءة آيات التخلص من السحر على هذه الخلطة ثم تناولها لعدة مرات في اليوم وخاصة في الصباح الباكر على الريق والمداومة على ذلك حتى تحصل على الفائدة المرجوة.

وقد ذُكرت أهمية حبة البركة في أحاديث عديدة للرسول صلى الله عليه وسلم ومنها قوله عليه الصلاة والسلام: ” في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام “. (السام يقصد به هنا الموت)

وفائدة العسل واضحة في قوله تعالى: (يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون)

وهناك علاج بسيط جدًا وذلك من خلال إحضار شربة من الماء وقراءة سورة البقرة عليها، والشرب من هذا الماء أكثر من مرة في اليوم وسيبطل السحر بإذن الله تعالى.
تناول التمر على الريق في كل صباح (ويكون عددها وتر مثل خمس حبات أو سبعة وهكذا) يفيد في علاج السحر وذلك بدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ” في عجوة العالية أول البكرة على ريق النفس شفاء من كل سحر أو سم “.
وينصح أيضًا بالمداومة على تناول شاي الكركم، وشاي الليمون، وشاي اليانسون والبابونج والحلبة، لما لها من أثر فعال وناجح في التخلص من السموم الموجودة في الجسم.
لزيت الزيتون دور كبير وفعال في التخلص من السحر المشروب وذلك لما له من فوائد متعددة لجميع أجزاء الجسم.

وتكثر الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة الدالة على أهمية الزيتون وفوائده الكبيرة، ومنها قوله عز وجل: (شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار) ولبركة هذه الشجرة فقد أقسم الله تعالى بها فقال تعالى: (والتين والزيتون).

وقد أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم باستخدام الزيتون في الأكل والتطيب فقال عليه الصلاة والسلام: ” كلوا الزيتون وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة “.

ويستخدم زيت الزيتون إما بتناوله بمفرده أو بإضافة حليب الزبادي وحبة البركة إليه.

يمكن استخدام القسط الهندي أيضًا في علاج السحر، والقسط الهندي هو عبارة عن عود يشبه المسواك في شكله ويقوم المسحور بشمه لطرد الجن من جسمه.

ودليل أهمية وفائدة القسط الهندي في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ” إن خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي “.

تفيد أوراق السدر الأخضر المغلية بالماء ثم المقروء عليها الآيات الخاصة بالتخلص من السحر المشروب من خلال تناول كوب على الأقل منها يوميًا والمحافظة على ذلك حتى يشفى المسحور بشكل كامل.

وقد ذُكر نبات السدر في القرآن الكريم عند الحديث عن الجنة فقال تعالى: (عند سدرة المنتهى ° عندها جنة المأوى ° إذ يغشى السدرة ما يغشى).

يمكن تناول عدة ملاعق (من ملعقتين إلى ثلاثة ملاعق) من حبوب الطلع في اليوم لعلاج السحر المشروب وذلك لوحده أو بإضافة الحليب والعسل إليه.
إن إضافة زيت الخروع إلى العصائر أو تناوله لوحده يفيد في علاج السحر المشروب.
يقوم المسحور بإضافة بعض أوراق الريحان وأوراق الورد إلى الماء ويتركه فترة من الزمن منقوع بالماء ثم يضعه على النار لمدة عشر دقائق، بعدها يترك حتى يبرد ليتناوله وبعدها سوف يشعر برغبة في التقيؤ ليتخلص عندها من السحر المعمول له.
الاستحمام يوميًا بالماء المقروء عليه آيات إبطال السحر ويضاف إليه عدة ملاعق من الملح ونبات السدر وأربع ملاعق من خل التفاح والمداومة على ذلك.

ويتم التأكد من إبطال السحر وإخراجه من الجسم من خلال إحساس الشخص المسحور بالارتياح والسكينة والطمأنينة النفسية بعد العلاج.

وأخيرًا يتوجب علينا التنبيه إلى توخي الحذر والعمل على الوقاية من التعرض للسحر وذلك بالابتعاد الأماكن المظلمة وعدم مصاحبة أهل الشر المشكوك في أمرهم والابتعاد عنهم بشكل نهائي وتحصين النفس دائمًا بأذكار الصباح والمساء والصلاة والدعاء والاستغفار وتلاوة القرآن الكريم.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *