الرئيسية / السحر والحسد والعين / كيف أعرف أني محسود

كيف أعرف أني محسود

كيف أعرف أني محسود

 

الحسد

 

الحسد هو تمني زوال النعمة التي أنعم بها الله على شخص المحسود وإن لم تنتقل هذه النعمة إلى الحاسد، وقد تكون هذه النعمة في الأمور الدنيوية أو في الدين، وعادةً ما يكون الحسد مع أو دون قصد من الشخص الغيور، أو طامع، وقد يؤثر الحسد على الأطفال، والكبار، والحيوانات، ولكن يعتبر الأطفال الصغار هم الفئة الأكثر عرضة له، وفي هذا المقال سنعرفكم على الأعراض التي تظهر على الشخص فيعرف من خلالها أنّه محسود.

 

كيف أعرف أني محسود

 

حدوث اضطرابات بشكل مفاجئ في المشاعر والسلوكيات التي يقوم بها الشخص. الشعور بمشاعر الكره تجاه أشخاص محددين بمجرد رؤيتهم، أو سماع صوتهم، أو سماع حديث عنهم. الإصابة ببعض الأمراض النفسيّة والعصبيّة. ظهور الوجه بشكل شاحب، بسبب انحباس الدم، وعدم وصوله لعروق الوجه. كثرة النسيان، وخاصّة الأمور المهمّة. التفكير المستمرّ، وصعوبة السيطرة على الأفكار؛ بحيث يعمل العقل بشكل مستمرّ دون توقّف. فقدان الثقة بالنفس، وتفضيل العزلة على الاختلاط بالآخرين، وكذلك الشعور بالإحباط واليأس. رؤية الكوابيس بشكل مستمرّ، وظهور الثعابين، والكلاب السوداء، والسحالي، والعظام، والدم، والنمل، والنار، والفئران، بالإضافة إلى رؤية الأشخاص الذين كان يحبهم المحسود بصورة بشعة. زيادة التعرّق، خاصّة في منطقة الظهر. احتقان الصدر، وتنميل الذراعين والساقين، وخفقان في نبضات القلب، وتوتر في العضلات، وحدوث الحركات اللا إرادية. ضعف عام في الجسم، وعدم القدرة على العمل. ظهور بعض الكدمات الزرقاء، أو الخضراء في مختلف أنحاء الجسم ودون سبب واضح. تشتت الانتباه، وعدم القدرة على التركيز، وكذلك الشعور بالنعاس

 

أسباب الحسد

 

العداوة والكره من الحاسد للشخص المحسود، بحيث تزداد هذه العداوة لتتحول إلى حقد. الإعجاب الزائد بالذات، مما يجعل المحسود يشعر بأنه أفضل من الآخرين. كثرة الظلم والبغي من المحسود. حب السلطة والمال والجاه، ممّا يجعل الحاسد يشعر بالحزن ويتمنّى زوال النعمة عن أيّ شخص آخر يصل إليها. الاعتراض على قضاء الله وقدره، وخاصّة في مسألة الأرزاق

 

الوقاية من الحسد

 

تحذير الحاسد عند معرفته. التوكّل على الله عزّ وجل، وعدم الخوف المحسود من الحاسد. قراءة آية الكرسي، والاستمرار في قراءتها بشكل دائم. الاستعانة على قضاء الحوائج بالكتمان.

 

العلاج من الحسد

 

اللجوء إلى الرقية الشرعية؛ وذلك بقراءة سورة الفاتحة، والإخلاص، والمعوذتين، وما تيسّر من سورة البقرة، وكذلك قراءة أول الصافات والدخان، وتكرار السور السابقة، والنفث في اليدين ومسح الجسد بهما، والتحصن بالكلمات التالية: (أعوذُ بكلمات الله التَّامَّة، من كلِّ شيطانٍ وهامَّة، ومن كُلِّ عَيْنٍ لامَّة)[صحيح البخاري] وكذلك (بِسم الله الذي لا يَضُرُّ مع اسْمِه شيْءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) [الصحيح المسند].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *