الرئيسية / المزيد / الرقية الشرعية / كيف يرقي الإنسان نفسه من العين

كيف يرقي الإنسان نفسه من العين

كيف يرقي الإنسان نفسه من العين

 

العين والحسد

 

يُعجَب أحدنا بعض الأحيان بما لدى الآخرين من مال وجمال وميّزات ربما لا يمتلكها، فيصيبه بالعين، وربما كان بقصدٍ منه، أو بغير قصد، ولأنه لم يذكر الله عز وجل عليه، فمن أعجبه شيء عند أخيه فيجب أن يقول: ماشاء الله، لا قوة إلا بالله، اللهم بارك له، ولكن عندما لا يتلفظ بهذه الألفاظ، فقد وقع تأثير عينه على الشخص الآخر، مسبباً له أمراضاً نفسية وعصبية وجسدية، وكثير من الناس ينكرون تأثير العين ويعتقدون أنّها من الخرافات، ولكن العين حق، وقد وردت في الأحاديث النبوية، وحدثت قصص واقعية زمن النبوة تبيّنت فيها تأثير العين.

 

أعراض الإصابة بالعين

 

شعور بضيقٍ شديدٍ في الصدر، ورغبة في البكاء. ارتفاع حرارة الجسم صيفاً أو شتاءً. الصمت والشعور بالكآبة، وتمنّي الموت، وشعور بالغضب الشديد والخوف. عدم القدرة على بذل أي مجهود، وعند القيام بأيّ عمل يشعر بالإنهاك الشديد والتعب. شحوب اللون، وألم في الرأس. صعوبة في النوم، وعدم القدرة على التركيز، وربما النسيان. التثاؤب باستمرار، وشعور بوخزات في الجسم. تصبّب العرق من الجسم بشكل ملحوظ. خفقان سريع في القلب.

لربما غاب عن ذهن المعيون أنّه مصاب بالعين، فيذهب إلى الطبيب لمعرفة سبب مرضه، أو سبب الحالة التي أصابته، وقد يفشل الطبيب في تشخيص مرضه، ووصف الدواء اللازم له، فيخطر على باله العين وتأثيرها، فيلجأ للشيوخ الربانيين المخلصين، لا إلى الدجّالين والمشعوذين، طلباً للشفاء والتداوي بكلام الله عز وجل، فالقرآن الكريم شفاء ودواء لمن أيقن بقدرة الله عز وجل وحده على شفائه، والأصل في الدين أن يرقي الإنسان نفسه، ويتحصّن بآيات الله عز وجل، ومن المشروع أن يرقيه أفراد من عائلته.

 

طريقة رقيةِ الإنسان نفسَه

 

التحصن دائماً بأذكار الصباح والمساء.

قراءة آيات معيّنة من القرآن الكريم، أو بقراءة ما شاء من القرآن فهو شفاء.

قراءة سورة الفاتحة سبع مرات.

 

قراءة آية الكرسي.

 

قراءة أسماء الله الحسنى والدعاء بعدها، وسؤال الله عز وجل الشفاء.

جمع اليدان وقراءة المعوّذات فيهما ( الإخلاص والفلق والناس ) ثلاث مرات، مع النفث، ومن ثم مسح الجسم بهما.

من الأدعية والأذكار الواردة في الرقية: بسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، ومن شر كل نفس أو عين حاسدٍ، الله يشفيك، وكذلك: أعوذ بكلمات الله التامة، من كل شيطان وهامّة، ومن كل عين لامّة، وأن يضع الإنسان يده على الجزء الذي يؤلمه من جسده ويقول: أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر.

صح أيضاً أن يتوضأ العائن، ويغتسل المعيون بماء وضوئه، ففيه البراء بإذن الله عز وجل.

فليتق أحدنا ربه ويذكر الله عزوجل على كل شيءٍ يعجبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *